منتدى جنة الحب فى الله (منتدى للنساء فقط)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا بيكي زائرتنا بمنتدي جنة الحب فى الله

اتمني انك تستفيدي
وان كنتي عضوة فتفضلي بالدخول....
وإان كنتي زائرة فتفضلي بالتسجيل....
مع تحياتي
♥️♥️المديــــــــــرة العامــــــــــة♥️♥️


 
الرئيسيةمجلة المنتدىالتسجيلدخول


 صلاتك قبل مماتك





أهلا بك يا زائر آخر زيارة لك
آخر عضو مسجل زهرة البراري فمرحبا به

أهلاً بكم فى مركز تحميل جنة الحب فى الله لتحميل الصور والملفات




بحث عن:   






شاطر | 
 

 تحذير الكرام وتنبيه اللئام بأن الأناشيد بدعة ليست من الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شابة نشأت في طاعة الله
مراقب عام
مراقب عام
avatar

شكر من الأدارة
عدد المساهمات : 211
نقاط : 8317
تاريخ التسجيل : 13/02/2011
العمر : 25
الموقع : نصرة الرسول

مُساهمةموضوع: تحذير الكرام وتنبيه اللئام بأن الأناشيد بدعة ليست من الإسلام    الثلاثاء مارس 15, 2011 4:14 pm

[center]تحذير الكرام وتنبيه اللئام بأن الأناشيد بدعة ليست من الإسلام
الحمد لله والصلاة والسلام الأتمان على خير الأنام محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبع أثرهم
وبعد
فما كان يخطر لي ببال أن أكتب مثل هذا المقال ،ولكن دَّافعني حثيثا طلب أحد الإخوة ،إذ أنه من المحال أن نخلط بين ما هو حق بائن وبين ما هو زائف باطل ، إذ هذا من المسلمَّات المحسومات، فأصبح يتضح جليا أن أهل الأهواء ليسوا نياما عاجزين بل هم مشمِّرون مستيقظين لتدليس هذا الدين القويم ، ففي كل حين أخرجوا لنا شيئا قالوا إنه من هذا الدين ، والمشكل أن الناس السذج وهم كثير، كانوا لهم عونا وظهيرا ، فزادوا الطين البلة ، وزادوا الهم وطئة ، ولكن ولله الحمد هنالك أناس على الحق ظاهرين لا زيغوا إذا زاغ الناس ، ولا يتيهوا إذا تاهة الناس
فمن المشكلات المعضلات ومن الَّرزايا الموعيات ومن الطامَّات الموبقات ، ما يتداوله كثير من الجهل على شاشات القنوات ، شيء سموه بإسم الإسلام ، وأكيد أن هذه أيضا من مداخل أهل الزيغ والأوهام ، فأخرجوا لنا الأناشيد الإسلامية ـ البدعية ـ هو واضح أنه من إسمها الملفق المكذوب ،أنه جامع بين حقٍ وباطل فزادوا الأول الباطل "الأناشيد "، على الثاني الحق "الإسلامية " ، بالطبع ليروجوا لهذه البدعة النكراء التي حلت على الأمة كالوباء الفتاك .
فالأناشيد هاته التي أمقتها شخصيا كانت مذ قديم لكن غُيرى إسمها ،فكانت بالأمس تسمى القصائد أو التغيير،وقد حذر أهل الحق قديمهم وحديثهم أشد التحذير منها ولكن الجهل والهوى كانوا الفيصل بين أقوالهم وأفعالنا فالله مستعان ، فهاهو الإمام أحمد ـ رحمه الله ـ لمَّا سئل عن القصائد ؟ قال : مبتدعة لا يجالسون، وزاد الشافعي ـ رحمه الله ـ خلّفتُ شيئاً أحدثته الزنادقة، يسمونه التغيير، يصدون به عن القرآن ، وعلق شيخ الإسلام على هذا القول فقال ـ رحمه الله ـ: "وهذا من كمال معرفة الشافعي وعلمه بالدين، فإن القلب إذا تعود سماع القصائد والأبيات والتلذذ بها حصل له نفور عن سماع القرآن والآيات، فيستغني بسماع الشيطان عن سماع الرحمن"
فالأناشيد الحكم فيها ليس بالمطلق بل لابد من تفصيل فالسألة ، فالثابت والمعروف عندنا هو الحداء الذي كان الصحابة رضي الله عنهم يستحثون به على الإبل في السفر، وكذالك من الأشعار الجائزة التي كانت تلقى أمام وفي مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت تحث على الخير وكذا من مكارم الأخلاق وكانت تلقى من عند رجال إذا سمعتهم أحسست أن المنشد رجل ، أمَّا الآن أصبحت أصواتهم كالصبايا، ويترنمون كالنصارى ، ومن المفارقات بين الأمس واليوم أن الأناشيد كانت كلاما عاديا غير ملحن أمَّا الآن فأصبحت شبيهة بالأغاني وكما ذكر العثيمين ـ رحمه الله ـ :"أنه ذكر لي الآن حولت إلى تلحين حتى أصبحت كالأغاني تماماً "وهذا حق أمَّا إذا رأى حالنا الآن لقال هذا غناء محض،تثير الشهوة في نفوس الشباب المسكين وتعودهم على الكلام البذيء.
فلا الكتاب والسنة أتيا بهذه المسخرة ، فالخير كله فالتمسك يهما وقد بينت هذا فالملحق "وجوب لزوم السنة وإجتناب البدع "
وكما هو معلوم أننا أمة دليل ، فالدليل يقابل بالدليل ، والحجة بالحجة ، لابالرأي ، وما كان لمؤمنٍ ولامؤمنةٍ إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً ، فالخير والنجاة بما جاء به الشرع ، اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورديت لكم الاسلام دينا، فالدين قد بني وحددت هوامشه ، فمن إعتدى فلا يلومنَّ إلا نفسه
إلا أن أصحاب الأهواء يستظلون ببعض الحجج الواهية ، مثلا:
١ـ فتوى الإمام العلم الشيخ بن باز ـ رحمه الله ـ ، وقالوا أن المسألة خلافية وكذا من الأباطيل لا حظوا فتواه قال :"الأناشيد الإسلامية مثل الأشعار؛ إن كانت سليمة: فهي سليمة، وإن كانت فيها منكر: فهي منكر ...
والحاصل أن البَتَّ فيها مطلقاً ليس بسديد، بل يُنظر فيها ؛ فالأناشيد السليمة: لا بأس بها، والأناشيد التي فيها منكر، أو دعوة إلى
منكرٍ: منكرةٌ"من جملة ما قال ـ رحمه الله ـ "إن كانت سليمة: فهي سليمة، وإن كانت فيها منكر: فهي منكر....فالأناشيد السليمة: لا بأس بها، والأناشيد التي فيها منكر، أو دعوة إلى منكرٍ: منكرةٌ" فهل الأناشيد التي تلحن على مقامات موسيقية سليمة، أليس هذا بمنكر،فهل الأناشيد هاته التي من ملل الصوفية والإخوان المسلمين سليمة ، فهل الأناشيد التي تلهي عن الذكر سليمة ، فهذه الفتوى ضدهم ولكن لا يشعرون .
٢ـ قد يقال أن الإنشاد كان في عهد الصحابة الكرام رضوان الله عليهم ، ولوكان محرما لنهاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أقول وكما قال الشيخان آل فوزان و التويجري ، حفظهم الله "أن الأشعار التي تنشد عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ليست تنشد بأصوات جماعية على شكل أغاني، ولا تسمى أناشيد إسلامية وإنما هي أشعار عربية." ، "من قاس الأناشيد الملحنة بألحان الغناء على رجز الصحابة رضي الله عنهم حين كانوا يبنون المسجد النبوي.. فقياسه فاسد، لأن الصحابة رضوان الله عليهم لم يكونوا يتغنون بالأشعار " فيا ليتى قومي يعلمون
ـ٣ـ قد يقال أن فيها دعوة للحق ،سبحان الله انتهينا بالكتاب والسنة وذهبنا ندعوا الناس بما لم يشرع ولم يؤذن لنا به
ـ٤ ـ قد يقال أنها خير من الأغاني وفي غذاء لروح ، أقول وكما هو معلوم أن المصر على الأغاني فذالك رجل عاصي ، وأمَّا المصر على الأناشيد فذالك مبتدع ، وكما قال سفيان الثوري ـ رحمه الله ـ " البدعة أحب إلى إبليس من المعصية ؛ فإن يُتاب منها ، والبدعة لا يتاب منها " أمَّا إنها تغذي الروح فبئس الروح هي ؛ روح تعيش على البدع .
ـ ٥ـ قد يقال أنها تسمى" بالإسلامية " أقول متعجبا ، مستغربا ؛ فهل الإسلام شماعة يعلََّق فيها كل شيء تافه بذيء ، وهذا جاء من مدخل ما يسمى بالتغيير ؛ الأناشيد الإسلامية ، المسرح الإسلامي ، المسلسلات الإسلامية ، وغيره من التلفيقات الكاذبة التي تنطلي فقط على المساكين .
فاعلموا يا إخواني أن مثل هذه الأشياء رغم تسمياتها ورغم من يؤدونها لا خير فيها ، فكثير من الناس يخدعون بالأشكال فلان ملتحي وجميل المظهر وله قناة وصوت حسن إذن هو على الحق ونوالي ونعادي من أجل هذه الأمور التي قد لا توحي أن صاحبها على الحق ، فالكتاب والسنة هما الميزانان اللذان تقاس بهم الأمور هذا هو الحق لا ننظر إلى مادون ذالك ففي هذا الزمن قد إختلطت الأمور فحتى الحق قد أصبح منكور غير مقبول وفالمقابل الباطل زين وحبب لناس فالله المستعان .
فهذه الأناشيد قلنا في ماسبق أن البث فيها ليس بالمطلق فلا بد من تفصيل فهناك أشعارسليمة لكنها نادرة فهاته لا يرجى منها خير بل قد تؤدي إلى مالا يحمد عقباه قد تكون الأشعار حسنة وقد يستعملها البعض في غير محلها كالسب والتحرش والإستشهاد الباطل هذا بالإضافة أن الإنسان سيسأل عن وقته فلا يضيع في مثل هذه الأمور ، فقد تجد الواحد يحفظ من الأناشيد عددا ولا يحفظ حديث واحدا ولا يحفظ من القرآن ثمن واحد فالعبد سيقال له يوم القيامة إقرأ

ورتق لكن لن يقال له أنشد وارتق فالله إذا أراد بعبد خيرا فقهه فالدين فهل هذه الأناشيد من الدين ؟؟

فكلامي هذا للعقلاء النبهاء الباحثين عن الحق فأهل الخير يكفيهم دليل واحد إن كان مبني على حق وأهل الأهواء لا

يكفيهم ألف دليل أو كما قال شيخنا الألباني ـ رحمه الله ـ "طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل؛ الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل " فعقلوا بارك الله فيكم فكلامي هذا حجة لكم ولكي لا تقولوا ماأتانا من نذير فاللهم اشهد

فاللهم ارزقنا علما نافعا وفقهنا فيه، وحبب إلينا السنة وزينها في قلوبنا، وجعنا من أهلها ،وكره إلينا البدع ،ونفرنا منها

وجعل بينها وبيننا حاجزا، كتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم .
والله أعلى وأعلم
أبوا عبد الملك أنس المالكي
الإثنين/٨/ربيع الثاني /١٤٣٢
المغرب



المرفق


وجوب لزوم السنة واجتناب البدع
منبر الأهل السنة والجمــــــــــــاعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ganetal7obfealah.yoo7.com
نفسى المس تراب الجنة
نائب المدير
نائب المدير


الاداري المميز
عدد المساهمات : 241
نقاط : 8521
تاريخ التسجيل : 08/01/2011
العمر : 34
الموقع : منتدى نور الأسلام

مُساهمةموضوع: رد: تحذير الكرام وتنبيه اللئام بأن الأناشيد بدعة ليست من الإسلام    الأربعاء مارس 16, 2011 1:55 am

جزاك الله خيرا اختى فى الله
بارك الله فيكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحذير الكرام وتنبيه اللئام بأن الأناشيد بدعة ليست من الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جنة الحب فى الله (منتدى للنساء فقط) :: الأقـســـــــام الإســــــلامـيـــــــة :: منتدى الاسلام العام-
انتقل الى: